المجلس اليمني
::  قوانين المنتدى  |   طلب رقم التنشيط   |   تنشيط العضوية  |  استعادة كلمة المرور
العودة   المجلس اليمني :: الأقسـام العـامـة :: المجلس السياسي
 
أدوات الموضوع
قديم 28-11-2013, 12:27 AM   مشاركة رقم :: 1
قلم فضي

الصورة الرمزية البتـار اليماني


 
تاريخ التسجيل: 22-07-2010
المشاركات: 4,458

 
افتراضي بالنص مجلس الامن الدولي يكذب مزاعم جمال بنعمر ويؤكد على الالتزام بالالية المزمنة للمبادرة الخليجية

صرح المندوب الثورجي باليمن جمال بنعمر بعد جلسة مجلس الامن الدولي بخصوص اليمن بان الرئيس عبدربه منصور هادي سوف يستمر في منصبه الى ما شاء الله الى ان يتفق جن اليمن وعفاريتها ( من حواثيث وحراكيش ومرابيش واخونجية وشقات ساحات وو الخ )

ولكن بيان مجلس الأمن الدولي قال وبصريح العبارة التالي /


في بيانة التالي /


Security Council Press Statement on Yemen

The members of the Security Council welcomed the progress made to date in Yemen’s ongoing political transition process and the Yemeni Government’s efforts to reconstruct the economy and safeguard security, including the National Dialogue Conference which has generated a peaceful, inclusive and meaningful dialogue about the country’s future amongst diverse actors, including youth, women, civil society representatives, the Houthi Movement and the Hiraak Southern Movement.
The members of the Security Council expressed concern, however, about the significant delays in concluding the National Dialogue Conference and emphasised the importance of concluding the National Dialogue Conference as soon as possible to move to constitutional drafting and electoral preparations, as the next steps in the transition.
They called on all parties to engage constructively in a spirit of compromise to address the remaining critical issues necessary to conclude the dialogue, in particular those concerning the southern question and the structure of the State.
The members of the Security Council reiterated their concern over continuing reports of interference by those intent on disrupting, delaying or derailing the transition process and undermining the Yemeni Government.
The members of the Security Council condemned any such attempts, whether by members of the former regime or political opportunists, notably by abstaining from participation in the National Dialogue Conference, threatening to do so or standing in the way of a consensus agreement to conclude the National Dialogue.
The members of the Security Council called on all parties to adhere to the guiding principles of the Gulf Cooperation Council Initiative and Implementation Mechanism for the transition process.
The members of the Security Council reaffirmed their support to the Yemeni Government to safeguard security, promote social and economic development and push forward political, economic and security reforms.
They underlined their commitment to follow closely the peaceful political transition in Yemen, and emphasized that the conclusion of the political transition should be ****d on the completion of the steps contained in the GCC Initiative and its Implementation Mechanism.
They reaffirmed their readiness to consider further measures in response to any actions by individuals or parties that are aimed at disrupting the transition process.
The members of the Security Council noted the expectation of the people of Yemen that a National Dialogue and transition process will lead to outcomes and actions that would improve security, governance and delivery of basic services to all Yemenis.
The members of the Security Council welcomed the good offices of the Secretary -General and, in particular, reaffirmed their support for the efforts of Special Adviser Jamal Benomar.
They also commended the ongoing efforts of the Group of 10 Ambassadors in Sana’a and other international partners to support Yemen’s transition.
The members of the Security Council reaffirmed their commitment to the unity, sovereignty, independence and territorial integrity of



بيان صحفي مجلس الأمن حول اليمن

رحب أعضاء مجلس الأمن بالتقدم المحرز حتى الآن في العملية الانتقالية السياسية الجارية في اليمن و الجهود التي تبذلها الحكومة اليمنية لإعادة بناء الاقتصاد و حماية الأمن ، بما في ذلك مؤتمر الحوار الوطني التي ولدت حوار سلمي وشامل و هادف حول مستقبل البلاد بين مختلف الجهات الفاعلة ، بما في ذلك الشباب والنساء و ممثلي المجتمع المدني، و حركة الحوثيين و الحراك الجنوبي الحراك .
أعرب أعضاء مجلس الأمن عن قلقه ، مع ذلك، عن تأخيرات كبيرة في عقد مؤتمر الحوار الوطني ، وشدد على أهمية اختتام مؤتمر الحوار الوطني في أقرب وقت ممكن للانتقال إلى صياغة الدستور و التحضير للانتخابات ، و الخطوات المقبلة في تمر بمرحلة انتقالية.
ودعوا جميع الأطراف إلى المشاركة البناءة في روح التوافق لمعالجة ما تبقى من القضايا الحرجة اللازمة لاختتام الحوار ، ولا سيما تلك المتعلقة بمسألة جنوب وهيكل الدولة .
وأكد أعضاء مجلس الأمن عن قلقهم إزاء استمرار ورود تقارير عن تدخل تلك النية على تعطيل ، أو تأخير عرقلة العملية الانتقالية وتقويض الحكومة اليمنية .
أدان أعضاء مجلس الأمن أي محاولات من هذا القبيل ، سواء على أيدي أفراد من النظام السابق أو الانتهازيين السياسيين ، لا سيما عن طريق الامتناع عن المشاركة في مؤتمر الحوار الوطني ، وتهدد بذلك أو الوقوف في طريق اتفاق الإجماع الوطني لاختتام الحوار.
ودعا أعضاء مجلس الأمن جميع الأطراف إلى الالتزام بالمبادئ التوجيهية ل مبادرة مجلس التعاون الخليجي و آلية التنفيذ للعملية الانتقالية.
أكد أعضاء مجلس الأمن دعمهم للحكومة اليمنية لحماية الأمن ، وتعزيز التنمية الاجتماعية والاقتصادية ، ودفع الإصلاحات السياسية والاقتصادية والأمنية إلى الأمام.
وأكدوا التزامهم تتابع عن كثب عملية الانتقال السياسي السلمي في اليمن ، و أكد أن الانتهاء من التحول السياسي يجب أن يقوم على الانتهاء من الخطوات الواردة في مبادرة مجلس التعاون الخليجي و آلية التنفيذ لها .
مؤكدين استعدادهما للنظر في اتخاذ مزيد من التدابير ردا على أية إجراءات من قبل الأفراد أو الأطراف التي تهدف إلى تعطيل عملية الانتقال .
وأشار أعضاء مجلس الأمن على أمل لشعب اليمن أن عملية الحوار الوطني والتحول سوف يؤدي إلى نتائج والإجراءات التي من شأنها تحسين الأمن والحكم و تقديم الخدمات الأساسية لجميع اليمنيين .
رحب أعضاء مجلس الأمن المساعي الحميدة للأمين العام، و على وجه الخصوص، أكدوا مجددا دعمهم لجهود المستشار الخاص جمال بنعمر .
كما أثنوا على الجهود المستمرة التي تبذلها المجموعة من 10 سفراء في صنعاء و غيرها من الشركاء الدوليين لدعم التحول في اليمن.
أكد أعضاء مجلس الأمن التزامهم وحدة وسيادة واستقلال و سلامة أراضيه


التعديل الأخير تم بواسطة البتـار اليماني ; 28-11-2013 الساعة 12:34 AM
  رد مع اقتباس
قديم 28-11-2013, 05:20 AM   مشاركة رقم :: 2
قلم ذهبي

الصورة الرمزية مطارد الربحان


 
تاريخ التسجيل: 06-07-2006
المشاركات: 5,514

 
افتراضي

المصدر ..............









نقلا عن حشاش برس : المراسل باحاج وعطيه


  رد مع اقتباس
قديم 28-11-2013, 09:34 AM   مشاركة رقم :: 3
قلم فضي

الصورة الرمزية قهران


 
تاريخ التسجيل: 25-04-2011
المشاركات: 3,053

 
افتراضي

بيان مجلس الأمن صفعة لبن عمر ولهادي وحراكيشه وكذلك لعفاش وشفاليته وتصريح رئيس المجلس واضح في شأن الوحدة غصب عن ابوك ياهادي


  رد مع اقتباس
قديم 28-11-2013, 09:44 AM   مشاركة رقم :: 4
قلم ذهبي

الصورة الرمزية الشدياق


 
تاريخ التسجيل: 18-07-2013
المشاركات: 8,100

 
افتراضي

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قهران مشاهدة المشاركة بيان مجلس الأمن صفعة لبن عمر ولهادي وحراكيشه وكذلك لعفاش وشفاليته وتصريح رئيس المجلس واضح في شأن الوحدة غصب عن ابوك ياهادي


الله الله ولية الغغلط هادي مشضد الوحدة
بس لانك قهران بانة اشار الى المعرقليين من النظام السابق
وهو ماخلاك قهران


  رد مع اقتباس
قديم 28-11-2013, 09:47 AM   مشاركة رقم :: 5
قلم ذهبي

الصورة الرمزية الشدياق


 
تاريخ التسجيل: 18-07-2013
المشاركات: 8,100

 
افتراضي

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة البتـار اليماني مشاهدة المشاركة صرح المندوب الثورجي باليمن جمال بنعمر بعد جلسة مجلس الامن الدولي بخصوص اليمن بان الرئيس عبدربه منصور هادي سوف يستمر في منصبه الى ما شاء الله الى ان يتفق جن اليمن وعفاريتها ( من حواثيث وحراكيش ومرابيش واخونجية وشقات ساحات وو الخ )

ولكن بيان مجلس الأمن الدولي قال وبصريح العبارة التالي /


في بيانة التالي /

security council press statement on yemen

the members of the security council welcomed the progress made to date in yemen’s ongoing political transition process and the yemeni government’s efforts to reconstruct the economy and safeguard security, including the national dialogue conference which has generated a peaceful, inclusive and meaningful dialogue about the country’s future amongst diverse actors, including youth, women, civil society representatives, the houthi movement and the hiraak southern movement.
the members of the security council expressed concern, however, about the significant delays in concluding the national dialogue conference and emphasised the importance of concluding the national dialogue conference as soon as possible to move to constitutional drafting and electoral preparations, as the next steps in the transition.
they called on all parties to engage constructively in a spirit of compromise to address the remaining critical issues necessary to conclude the dialogue, in particular those concerning the southern question and the structure of the state.
the members of the security council reiterated their concern over continuing reports of interference by those intent on disrupting, delaying or derailing the transition process and undermining the yemeni government.
the members of the security council condemned any such attempts, whether by members of the former regime or political opportunists, notably by abstaining from participation in the national dialogue conference, threatening to do so or standing in the way of a consensus agreement to conclude the national dialogue.
the members of the security council called on all parties to adhere to the guiding principles of the gulf cooperation council initiative and implementation mechanism for the transition process.
the members of the security council reaffirmed their support to the yemeni government to safeguard security, promote social and economic development and push forward political, economic and security reforms.
they underlined their commitment to follow closely the peaceful political transition in yemen, and emphasized that the conclusion of the political transition should be ****d on the completion of the steps contained in the gcc initiative and its implementation mechanism.
they reaffirmed their readiness to consider further measures in response to any actions by individuals or parties that are aimed at disrupting the transition process.
the members of the security council noted the expectation of the people of yemen that a national dialogue and transition process will lead to outcomes and actions that would improve security, governance and delivery of basic services to all yemenis.
the members of the security council welcomed the good offices of the secretary -general and, in particular, reaffirmed their support for the efforts of special adviser jamal benomar.
they also commended the ongoing efforts of the group of 10 ambassadors in sana’a and other international partners to support yemen’s transition.
the members of the security council reaffirmed their commitment to the unity, sovereignty, independence and territorial integrity of



بيان صحفي مجلس الأمن حول اليمن

رحب أعضاء مجلس الأمن بالتقدم المحرز حتى الآن في العملية الانتقالية السياسية الجارية في اليمن و الجهود التي تبذلها الحكومة اليمنية لإعادة بناء الاقتصاد و حماية الأمن ، بما في ذلك مؤتمر الحوار الوطني التي ولدت حوار سلمي وشامل و هادف حول مستقبل البلاد بين مختلف الجهات الفاعلة ، بما في ذلك الشباب والنساء و ممثلي المجتمع المدني، و حركة الحوثيين و الحراك الجنوبي الحراك .
أعرب أعضاء مجلس الأمن عن قلقه ، مع ذلك، عن تأخيرات كبيرة في عقد مؤتمر الحوار الوطني ، وشدد على أهمية اختتام مؤتمر الحوار الوطني في أقرب وقت ممكن للانتقال إلى صياغة الدستور و التحضير للانتخابات ، و الخطوات المقبلة في تمر بمرحلة انتقالية.
ودعوا جميع الأطراف إلى المشاركة البناءة في روح التوافق لمعالجة ما تبقى من القضايا الحرجة اللازمة لاختتام الحوار ، ولا سيما تلك المتعلقة بمسألة جنوب وهيكل الدولة .
وأكد أعضاء مجلس الأمن عن قلقهم إزاء استمرار ورود تقارير عن تدخل تلك النية على تعطيل ، أو تأخير عرقلة العملية الانتقالية وتقويض الحكومة اليمنية .
أدان أعضاء مجلس الأمن أي محاولات من هذا القبيل ، سواء على أيدي أفراد من النظام السابق أو الانتهازيين السياسيين ، لا سيما عن طريق الامتناع عن المشاركة في مؤتمر الحوار الوطني ، وتهدد بذلك أو الوقوف في طريق اتفاق الإجماع الوطني لاختتام الحوار.
ودعا أعضاء مجلس الأمن جميع الأطراف إلى الالتزام بالمبادئ التوجيهية ل مبادرة مجلس التعاون الخليجي و آلية التنفيذ للعملية الانتقالية.
أكد أعضاء مجلس الأمن دعمهم للحكومة اليمنية لحماية الأمن ، وتعزيز التنمية الاجتماعية والاقتصادية ، ودفع الإصلاحات السياسية والاقتصادية والأمنية إلى الأمام.
وأكدوا التزامهم تتابع عن كثب عملية الانتقال السياسي السلمي في اليمن ، و أكد أن الانتهاء من التحول السياسي يجب أن يقوم على الانتهاء من الخطوات الواردة في مبادرة مجلس التعاون الخليجي و آلية التنفيذ لها .
مؤكدين استعدادهما للنظر في اتخاذ مزيد من التدابير ردا على أية إجراءات من قبل الأفراد أو الأطراف التي تهدف إلى تعطيل عملية الانتقال .
وأشار أعضاء مجلس الأمن على أمل لشعب اليمن أن عملية الحوار الوطني والتحول سوف يؤدي إلى نتائج والإجراءات التي من شأنها تحسين الأمن والحكم و تقديم الخدمات الأساسية لجميع اليمنيين .
رحب أعضاء مجلس الأمن المساعي الحميدة للأمين العام، و على وجه الخصوص، أكدوا مجددا دعمهم لجهود المستشار الخاص جمال بنعمر .
كما أثنوا على الجهود المستمرة التي تبذلها المجموعة من 10 سفراء في صنعاء و غيرها من الشركاء الدوليين لدعم التحول في اليمن.
أكد أعضاء مجلس الأمن التزامهم وحدة وسيادة واستقلال و سلامة أراضيه


اا ماتعرف ماهي الالية التنفيذية للمبادرة لاتناقش احسن ولاتندفع
والالية التنفيذذية تنص على المرحلة الانتقالية بدون سقف زمني
مما يعني ان المرحلة الانتقالية لم تنتهي طالما الحوار لم ينتهي


  رد مع اقتباس
قديم 28-11-2013, 07:06 PM   مشاركة رقم :: 6
عضو متميّز

الصورة الرمزية عاقل المدينه


 
تاريخ التسجيل: 05-03-2012
المشاركات: 2,402

 
افتراضي

في المؤتمر الدولي الخاص بالدول الاطراف باتفاقية مكافحة الفساد
عزالدين الاصبحي يؤكد ان استرداد الاموال المنهوبة هي المحك الحقيقي لمصداقية المجتمع الدولي

2013/11/28 الساعة 22:18:50

عزالدين الاصبحي
عزالدين الاصبحي
التغيير – صنعاء :

قال عزالدين الاصبحي رئيس فريق الشفافية اليمني عضو منظمة الشفافية الدولية ان المشاركة الفاعلة للمجتمع المدني في المؤتمر الدولي الخامس للامم المتحده الخاص بالدول الاعضاء باتفاقية مكافحة الفساد الاممية والمنعقد حاليا في بنما هي مشاركة فاعلة ومتميزة .

واكد الاصبحي ان ملف استراد الاموال المنهوبة بسبب المسئولين الفاسدين بالعالم وعملية تهريب الاموال هي الموضوعات المهيمنة على المؤتمر .

مؤكدا ان هذا الملف خلال عشر سنوات هي عمر الاتفاقية الدولية لمكافحة الفساد لم يحتل الصدارة كما هو عليه الان وان المنظمات التي تعمل في هذا المجال بدأت اكثر قدرة على رفع صوت الشعوب بضرورة وقف هذه الجرائم التي تعد من ابرز جرائم انتهاكات حقوق الانسان .

وقال عز الدين الاصبحي في تصريح خاص حول هذا الملف في ما يخص الدول العربية اننا بحاجة الى ارادة مجتمعية تفرض على الانظمة الوطنية فتح هذه الملفات بقوة وتتقدم الى المؤسسات الدولية والدول المختلفة بمطالبات جاده لأن الاموال اصلا تم تهريبها الى الدول الكبرى والبنوك العالمية وهذه لن تتعاون دون ان تجد مطالبات قضائية جادة من القضاء الوطني في هذه البلدان . و ان هناك اخبار تتداول عن اثنين تريليون دولار على مستوى العالم هي اموال مهربة وان نصيب الشرق الاوسط يصل الى 17 % منها .

واضاف الاصبحي ان هذه العملية تبقى اكثر الجرائم انتهاكا لحقوق الانسان الجماعية اكثر من كونها جرائم سرقات لأنها تعمل على افقار الشعوب واذلالها وتكريس تخلفها وللاسف تتم في عمليات علنية امام اعين العالم كله , واذا كان لنا من خطوات جاده مطلوبة فلابد ان تبدأ من التشريعات الوطنية والمتابعة على مستوى الداخل ثم الضغط على الدول العظمى لتتحمل مسئولياتها الاخلاقية والقانونية ولا يكون دورها مجرد النقد الاعلامي فقط وان الدول الكبرى والمؤسست العالمية هي في محك حقيقي من اجل المصداقية بهذا الملف الدولي الهام والذي يعد ملفا حقوقيا بأمتياز ولهذا تم الربط هذا العام في اليوم العالمي لحقوق الانسان بقضية الفساد وتهريب الاموال جزء من ذلك للتأكيد ان الفساد المنتشر ببلداننا وبالعالم هو انتهاك حقيقي لحقوقنا كشعوب قبل اي شيئ اخر .


  رد مع اقتباس
:: إضـافة رد

أدوات الموضوع

الانتقال السريع :::

Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.