المجلس اليمني
::  قوانين المنتدى  |   طلب رقم التنشيط   |   تنشيط العضوية  |  استعادة كلمة المرور
العودة   المجلس اليمني :: العلمية والتقنية :: قسم العلوم والطـب
 
أدوات الموضوع
قديم 13-05-2003, 07:45 PM   مشاركة رقم :: 11
عضو متميّز

الصورة الرمزية YemenHeart


 
تاريخ التسجيل: 04-08-2001
المشاركات: 1,876

 
افتراضي

التلوث البحري بالعناصر الثقيلة

معظم العناصر الثقيلة السامة ترمى في البحار والمحيطات للتخلص منها ومن أهم هذه العناصر الزئبق؛الرصاص ؛الكادميوم ؛الزنك ؛المنجنييز؛موالبيدنيوم؛النيكل؛السيلينيوم؛وبالرغم أن بعض هذه العناصر تعتبر مكونات اساسية لحياة الكأئنات إلأ أن كميتها الزائده تجعل منها عناصر سامة
وتحتوي مياة البحار على معظم العناصر الثقيلة والتي تصنف حسب تواجدها في المياة الى صنفين رئيسين :
1-العناصر الثقيله : وهي التي تتواجد بتركيز أكثر من 1mg/L
2-اثار العناصر : وهي التي تتواجد بتركيز اقر بكثير من 1mg/L
ويؤدي رمي الفضلات الصناعية في البحار الى أزدياد تركيز ايونات هذه العناصر مما يؤدي الى زيادة سميتها والتي تصل الى الأنسان عبر السلاسل الغذائية
كذلك تأتي الى البحر من خلال حرق انواع معينة من الوقود وتعود الى البحار من خلال الدورة المائيه مثلها مثل أي مصدر مائي ويكمن خطر هذه العناصر في أنها :-لا يمكن تحللها والقضاء عليها بواسطة البكتريا في الطبيعة
-قد يتغير نوع المركب التي تتواجد فيه ولكن المعدن يبقى ويزداد تركيزه تدريجياً
-يزداد تركيزها تتدريجياً ولهذا يمكن أن تنتقل الى مسافات بعيدة جداً عن أماكن نشوئها .
-يمكن مضاعفة او تكبير "amplification" تركيز هذه المعادن من خلال السلسة الغذائية بسبب ثبوتيتها وفترات بقائها الغير محدود “highly persistant
ويوضح الجدول التالي تراكيز بعض المعادن في البحار الغير الملوثة او النسبة الطبيعية الموجودة

Metals ٍNatural conc.(part per bilion)
Mercury 0.1
Lead 0.02
Cadmium 0.02
Copper 1
Arsenic 2
chromium 0.04
Vandium 0.04


*وتمثل هذه النسبة تقريبية وكنها تمثل اقل مستوى في الماء غير الملوث في البحار
(Tribe & Pea cock 1979)

وسوف اقوم بطرح بعض العناصر كأمثلة على التلوث بهذه المعادن وخطورتها


[ALIGN=CENTER][ALIGN=CENTER][أ-الزئبق Mercury (Hg[/ALIGN][/ALIGN]وهذا المعدن استعمالات كبيرة في الحياة اليومية فهو يستعمل كمادة معفرة لقتل الأحياء المجهرية غير المرغوبة ؛في القضاء على التعفنات التي تعيش على الاصباغ ؛وكذلك في تحضير غاز الكلور من التحلل الكهربائي لملح الطعام؛ كذلك في مختلف المجالات الزراعية
الزئبق جرعتـه السمّية يعبّر عنهـا بالمليغرام / كيلو غرام / لوزن الجسم يوميّاً، فجرعته 000,3% لكلّ ملغم / كغم من وزن الجسم يومياً
ويأتي التلوث بالزئبق من المصادر التالية:-
1 ـ المخلفات الصناعية
2 ـ محطات تقطير الماء
3 ـ المخلفات والنفايات
4 ـ مياه الصرف الزراعية
5 ـ مصانع إنشاء السفن ومخلفاتها
6 ـ المياه المستخدمة في استخراج المعادن
7 ـ مخلفات مياه المجاري
ويهاجم الزئبق خلايا المخ والجسم عبر الأسماك والنباتات الملوثة بهذه المادة، ولا يوجد علاج حقيقي لحالة التسمم الناتجة عن الزئبق، وقد وجد الباحثون أن هناك نوعاً مـن الأسماك يسمّى (سمك السيف) يقوم بتركيز كميات كبيرة مـن الزئبق في لحمه وأنسجته، فإذا ما تناوله الإنسان انتقل هذا السمّ إلـى جسده وأضرّ بصحته، وربما أدى إلى وفاته مع ازدياد تركيزه.
اثبت الدراسات والابحاث ما يلي :
1- جميع مركبات الزئبق سامه عند وصولها الى التركيز الكافي في الجسم
2- أن درجة السمية والأنتشار في اعضاء معينة من الجسم يعتمد على طبيعة المركب الزئبقي نفسه
3- تتحول بعض مركبات الزئبق بيولوجيا (في الجسم او البيئة) الى مركبات أخرى أكثر سمية
4- أهم التأثيرات في جسم الأنسان تتمثل في إيقاف بعض الأنزيمات ومنعها من أداء وظائفها كما تؤدي الى تدمير الخلايا الحية .
5- التأثير الذي يحصل في الجسم يكون تأثير دائمي
وكان اول أكتشاف أول كارثة بيئية ناتجة عن التلوث بالزئبق في اليابان عام 1953م فقد اصيب صيادو الأسماك الذين يقطنون سواحل خليج منماتا (Mimamata ) وعوائلهم بمرض عصبي غريب اطَلق عليه مرض منماتا (Mimamata Diesease.) وتوفي 44 شخص بهذا المرض واصيب مئات الناس بدرجات مختلفة من الشلل لازمهم مدى الحياة واصيبت الطيور البحرية في المنطقة بالاعراض نفسها وو‘جد أن الجميع مشتركون بمصدر غذائي واحد هو الأسماك واللافقاريات البحرية التي تصطاد من هذه المنطقة نفسها واظهرت الأبحاث حول اسباب هذا المرض هو احتواء الأسماك على تركيز الزئبق في لحومها وكان مصدر هذا الزئبق هو مادة الكيل الزئبقي "alkyl Mercurial" التي كانت تطرح مع فضلات مياة معمل للورق في الخليج وكانت مركبات الزئبق تستعمل في هذا المعمل لمكافحة التعفن وفي عجينة الورق في اثناء خزنها ؛ووجد أن الأوحال القريبة من المعمل احتوت على 2000 جزء بالمليون أما مياة الخليج عموما فقد أحتوت على 6 جزء بالمليون مقارنة ب (0.1) جزء بالمليون في المياة البحرية الغير ملوثة اما لحوم الأسماك فقد احتوت 5-20 جزء بالمليون
ويعتبرالحد الأعلى المسموح به في الولايات المتحدة من الزئبق في الاسماك هو (0.5)جزء بالمليون .
.
[ALIGN=CENTER]ب- الرصاص Lead[/ALIGN]ويستخدم في صناعة البطاريات الكهربائية والاصباغ ومختلف المنتجات الصناعية والكيماوية ؛
تتراوح نسبة الرصاص المذاب 5-15 ng/kg ) ) في المسطحات المائية المفتوحة وترتفع لتصل حتى (50 ng/kg) في مياة الخلجان العالية التلوث.
وإذا غرقت السفـن التي تحمل منتجات كيماوية يدخل الرصاص في تكوينها، فإنها تسبب تلوث المياه بالرصاص، وكذلك عندما تُلقي بعض المعامل الكيماوية نفاياتها وفضلاتها إلى المياه البحرية وتقوم التيارات المائية بسبب المدّ والجزر أو نتيجة دخول مياه الأنهار الجارية إلى البحار بنقل المياه الملوثة بالرصاص وغيره إلى مكان آخر.
ويتركز الرصاص في الأنسجة اللحمية للأسماك وللأحياء المائية، ومنها ينتقل إلـى الإنسان مما يسبب حوادث التسمم بالرصاص، وللرصاص تأثير مباشر على خلايا المخ فهو يسبب الجنون وغيرها من أمراض المخ؛ ويسبب الشلل النصفي أيضاً وفي بعض الأحيان الشلل الكلي أو فقد العين أو الأذن أو انسداد الحنجرة
واظهرت التجارب ان الرصاص لا يبقى ثابتا في محل تجمعه في الجسم ولكنه يتحرك ويدور في الجسم وتسبب ظاهرة تحوله من عضو الى اخر في جسم الانسان الى الوفاة وتبلغ نصف العمر له في العظام من سنتين الى ثلاث سنوات .كما يساهم الرصاص مع الزئبق في الأصابة بمرض الامفيبيا "بطء تخثر الدم "

والى اللقاء في الحلقة المقبله التلوث البحري العمراني
جميع الحقوق محفوظه للمجلس اليمني
تحياتي فهمي الشتوي


  رد مع اقتباس
قديم 19-05-2003, 11:16 AM   مشاركة رقم :: 12
قلم ذهبي
 
لا توجد صورة


 
تاريخ التسجيل: 23-11-2002
المشاركات: 6,468

 
افتراضي

الاخ الكريم فهمي الشتوي

شكرا لهذا المجهود الجبار .. الله يجعله في ميزان حسناتك

اجمل تحية وفي انتظار كل ما تخطة اخي الكريم :)


  رد مع اقتباس
قديم 21-05-2003, 06:54 PM   مشاركة رقم :: 13
عضو متميّز

الصورة الرمزية YemenHeart


 
تاريخ التسجيل: 04-08-2001
المشاركات: 1,876

 
افتراضي

اشكرك اختي الغاليه على متابعتك :) وتعقيبك ومرورك الكريم
تحياتي الصادقه لك


  رد مع اقتباس
قديم 09-06-2003, 03:14 PM   مشاركة رقم :: 14
قلم ماسي
 
لا توجد صورة


 
تاريخ التسجيل: 11-05-2003
المشاركات: 14,109

 
افتراضي

اقتباس كاتب الرسالة الأصلية : عدنيه وبس
الاخ الكريم فهمي الشتوي

شكرا لهذا المجهود الجبار .. الله يجعله في ميزان حسناتك

اجمل تحية وفي انتظار كل ما تخطة اخي الكريم :)


  رد مع اقتباس
قديم 22-06-2003, 07:46 PM   مشاركة رقم :: 15
عضو متميّز

الصورة الرمزية YemenHeart


 
تاريخ التسجيل: 04-08-2001
المشاركات: 1,876

 
افتراضي

أخي المدمر شكرا لمرورك الكريم واتمنى استفادتك من الموضوع
وشكرا لك اخي الغالي :)


  رد مع اقتباس
قديم 22-06-2003, 08:00 PM   مشاركة رقم :: 16
عضو متميّز

الصورة الرمزية YemenHeart


 
تاريخ التسجيل: 04-08-2001
المشاركات: 1,876

 
افتراضي الباب الثالث :التلوث البحري العمراني

[ALIGN=CENTER]3-1التلوث البحري العضوي العمراني[/ALIGN]

وتزداد خطورة هذا النوع من التلوث في البحار المغلقة وشبة المغلقة ويعتبر عاملا ؛مياة الصرف الصحي بالاضافة الى السياحة هما اهم عاملين في التلوث العضوي العمراني في المناطق الساحلية وسوف أتناول كلاً منهما :

[ALIGN=CENTER]3-1-1 مياه الصرف الصحي(تلوث جرثومي)[/ALIGN]

وتتكون من مجاري المدن من مجموع المياة المستخدمة في المنازل ؛مياة المطابخ ؛الحمامات ؛وكذلك المياة التي تحمل دورات المياة يضاف اليها مياة الامطار والمياة المستخدمة في غسيل الطرقات والمياة المستخدمه في بعض الورش والمصانع الصغيرة التي تقع داخل المدينة ؛وفي حالة وجود شبكة مجاري المدينة فإن هذه المخلفات تلقى في هذه الشبكة وتزداد المشكلة حدة مع اتشاع المدينة واتصال ضواحيها مع ضواحي المدن الاخرى ليتكون من الكل مجتمع عمراني ضخم .
كما قد ترمى هذه المخلفات في مياة الانهار التي تصب الى البحر وقد يتسرب معها بعضاً من المعادن الثقيلة بطريقة او بأخرى .
وتزداد المشكلة خطورة مع عدم وجود معالجة او حتى معالجة جزئية ؛فعندما تصب مياة المجاري في المجاري المائية بدون معالجة ؛تترسب المواد الصلبة في القاع وتتحلل المواد العضوية مما يؤدي الى :

-ارتفاع درجة تركيز كلاً من عنصري النتروجين والفوسفور الأمر الذي يؤدي الى تكاثر انواع محددة من النباتات والطحالب البحرية التي تخل بالتوازن البيئي للكائنات الحية وبالتالي انخفاض نسبة الأكسجين الذائب في المياة
-تغير نسب العديد من العناصر والغازات الذائبة فيها الأمر الذي يؤدي الى تكاثر أنواع ضارة من الطحالب والمركبات العالية السمية والتي تقضي على العديد من الكائنات البحرية وخصوصا الأسماك
-انتشار الوائح الكريهة "غاز الميثان ؛الكبريت"
-تلوث مياة الشواطئ وتشوة منظر المياة وبالتالي تفقد السواحل قيمتها السياحية والصحية
-توجد في البحار مجموعات من الكائنات المجهرية النباتية والحيوانية التي تفرز مواد كيميائية مضادة للبكتيريا التي تلوث البحار عن طريق المجاري فتميتها إلا أن المواد السامة والبترول التي تصل الى البحار تعيق من افراز هذه المواد واذا ما ازدادت في الوسط البحري فإنها تؤدي الى موت هذه الكائنات المجهرية وبالتالي فقدان البحر على التنقية الذاتية مما يسهم في تكاثر الفيروسات والبكتريا المسببة للعديد من الأمراض وفي مقدمتها امراض الحساسية والجهاز التنفسي والفشل الكلوي.

ولا تمثل المايكروبات شكلا من اشكال التلوث التي تصيب الانسان عن طريق البحر بشكل مباشر عن طريق الاستحمام الا في حالات قليله وذلك عندما تكون المياة البحرية الضحلة ملوثة بمياة الصرف الصحي خصوصا مع ارتفاع نسبة الملوثات العضوية ؛؛ولكنها تصيبة بشكل غير مباشر عن طريق تناوله للمحاريات البحرية التي تمتص هذه الميكروبات وتحتفظ بها لتصيبه فور اكله لها وهذا ما حدث في ايطاليا عام 1973م عندما انتشر وباء الكوليرا على سواحلها الجنوبية نتيجة لتناول السكان رخويات ومحاريات بحرية ملوثة .
ومن الامثلة على التلوث بمياة الصرف الصحي في الوطن العربي مخلفات منطقة الشويخ الصناعية بالكويت حيث يرمى الى الخليج حوالي 30 مليون جالون يوميا من مياة مجاري المدن من ضمن 800 جالون يومياً تشمل بالأضافة الى مياة الصرف الصحي المخلفات الصناعية الأخرى مما ترتب على ذلك :

-تكرار حوادث موت الأسماك الصغيرة في المياة الساحلية للمنطقة وهجرة الأحياء البحريه الاخرى بعيدا عن هذه المياة بسبب المخلفات وخصوصا الأمونيا .
-في 17/8/1970 نفقت الملايين من الاسماك الصغيرة عند ارتفاع تركيز الامونيا الى حوالي 50 جزء بالمليون ناتج عن المخلفات السائلة للاسمدة الكيماوية واليكماويات البترولية بالاضافة الى مياة الصرف الصحي .

3-1-2 [ALIGN=CENTER]السياحة[/ALIGN]

ترتبط رواج الأنشطة البحرية السياحية والترويحية كالسباحة وصيد الاسماك والرياضات البحرية الأخرى بشرط توافر مياة بحرية غير ملوثة .
وتسهم انشطة السياحة أحيانا في تلوث مياة البحار والمحيطات وكذلك في تشويه البيئات البحرية ؛فالبقع الزيتية المتسربة من السفن والقوارب السياحية يمكن ان ترفع جولاتها البحرية السياحية نسبة السمية في المياة الساحلية محدودة العمق وخاصة اذا كانت المياة مرتفعة الحرارة مما يزيد من معدلات استهلاك الأوكسجين فيها والذي تنعكس اثاره الضارة على كلاً من الكائنات البحرية المختلفة وشواطئ الاستحمام ؛
كما قد يؤدي اصطدام بعض السفن والقوارب بالشعاب المرجانية الى حدوث تخريب لهذا العنصر الهام من عناصر البيئة البحرية والتي تشكل مورداً سياحياً هاماً في العديد من بلدان العالم .
لذلك يمكن القول بإن السياحة قد تلوث احياناً المياة البحرية وبالتالي تصبح أول ضحاياها .


[ALIGN=CENTER]3-2التلوث البحري بالمنظفات Detergents[/ALIGN]
وهي مواد كيماوية تخفف من قوة التوتر السطحي للمياة مثل الصابون وتستعمل لأزالة الاوساخ
كانت المنظفات القديمه في البيئة صعبة التحلل Hard detergent واستبدلت هذه المنظفات بمنظفات تتحلل بسهوله أكبر Soft Bio degradable detergent والتي تحتوي على Alkyl sulphant ذي السلسة المستقيمة
وتتكون المنظفات بشكل عام من :

1-مذيبات "ٍsolvent ": وتشكل 66% من المنظف وتحتوي على 24% مواد اروماتية وهي التي تسمح للمادة الفعالة لتختلط مع الأوساخ .
2- مادة ذات فعالية سطحية "ٍsurface active agent " او " Surfactant" وتحضر عادة من المشتقات النفطية وتشكل 15% من المنظف ويكون دورها في عملية التنظيف حل الأوساخ والدهون من الألياف القماشية وغالبا ما تتكون من Phenyl ethlene oxide condenstates
3- عامل منشط "Builder " ووظائفه :
حجز الأيونات المسببة للعسرة "ايونات الكالسيوم والماغنسيوم " أي انه يساعد الـ Surfacant " للقيام بدوره
تتحلل في الماء وتعطي محلولاً قاعدياً يساعد أكثر في عملية التنظيف .
3- مثبتات Stabilizer وتشكل 19% من المنظف وتتكون من Coconut Oil diethnolemide ومواد اخرى متنوعه لمنع التاكل ومنع اعادة تراكم الأوساخ ثانية على الملابس
وفيما يلي جدول كمثال يوضح تراكيز المنظفات في البحر في احدى السواحل البريطانية ومدى تلوث البيئة البحرية بهذا النوع من التلوث عام 1976م
Detergent conc . (ppm)
12 Sea (10 meter line )
25 Camel Estuary (mouth )
0.45 Camel Estuary “4 km from mouth”
0.80 Camel Estuary "wold bridge "
14.5 Sewage effluent "wald bridge"
(Michael & pea cock 1976)

ويمكننا ان نعدد تأثير المنظفات على البيئة البحرية كالتالي :

-تعتبر المنظفات سامة عند تركيز يزيد من 0.1mg/L في مياة البحر بسبب تاثيرها في خفض قوة التوتر السطحي ونقل المواد الأخرى الى الكائنات الأخرى في البيئة البحرية . ولكن قد تثبت بعض الكائنات البحرية مقاومة ممتازة في بعض المراحل السامة وخصوصا من 5-100mg/L حيث درست حيوانات بلح البحر "Mussels" التي يمكن تعيش تحت هذا التركيز من فترة 4 أيام الى 5 أشهر دون أن تعوق في وظائفها الحيوية ؛؛ وعند تركيز 0.1Mg/L يمكن ان تتغير الوان بعض النباتات البحرية flora ليصبح لونها غير مقبول .
-من ناحية المنشط فهو يحتوي على الفوسفور في تركيبه غالب ثلاثي متعدد فوسفات الصوديوم (Sodiun Tri-poly phosphat "STPP" ) ويعد الفوسفور من المغذيات المهمه للنباتات المائية مما يجعلها تنمو بصورة غير عادية ؛ حيث ان نموها يؤدي الى عدم كفاية الأكسجين المذاب لكافة اشكال الحياة المائية بما فيها الأسماك مؤديا الى اختناقها وهذا ما يسمى بظاهرة الأثراء الغذائي "Euthrophication "
- يؤدي كثرة استخدام المنظفات الى تلوث مياة الصرف الصحي التي تصل الى الانهار والبحار ويعود جزء منها الى الأنسان مع مياة الشرب خلال تحلية مياة البحر؛؛وقد قدرت الكميات التي تصل الانسان في بريطانيا مع مياة الشرب بـ 3 مللي جرام عام 1980م
-تتلوث المياة بالمنظفات بسبب عدم قابلية المكون النشط السطحي للمنظف على التحلل فمثلا المفاعل السطحي للكيل سلفونات البنزين يتكسر بسهولة ويؤدي الى تكوين كميات كبيرة من الرغوة على احواض معالجة مياة المجاري والأنهار وتصبح المياة ملوثة فتتراكم هذه المنظفات في الاجسام المائية مؤثرة على الكائنات الحية
-اذا زاد تركيزها في الجسم عن تركيزات معينة فأنها تعتبر مواد مسرطنة .


  رد مع اقتباس
قديم 22-06-2003, 08:16 PM   مشاركة رقم :: 17
عضو متميّز

الصورة الرمزية YemenHeart


 
تاريخ التسجيل: 04-08-2001
المشاركات: 1,876

 
افتراضي الباب الرابع : نماذج على التلوث البحري في العالم

[ALIGN=CENTER]4-1البحر الأبيض المتوسط [/ALIGN]

يشكل البحر المتوسط حوضا مائيا مغلقا تتجدد مياه مره واحده كل 80 عام وتبلغ مساحته 1% من مجموع مساحات البحار ومع ذلك فهو ملوث ب 20% من نسبة التلوث البحري في الكرة الأرضية .
في عام 1990 م صدر عن برنامج الأمم المتحدة للبيئة (U N EP) تقرير يفيد بأن 93% من المحاور والأصداف التي جمعت من البحر المتوسط احتوت على جراثيم غائطية تزيد عن الحد الاعظم المسموح به من قبل منظمة الصحة العالمية "who"
اهم انواع التلوث التي يتعرض لها :
التلوث الصناعي :

ويأتي عبر الانهار الساحلية في البلدان الصناعية كايطاليا وفرنسا واسبانيا وهي ناتجة عن بقايا المصانع والمعامل فأن الانسان يرمي ب 120,000 طن من الزيوت المعدنية و
1-التلوث بالنفط : يمر عبر البحر الأبيض المتوسط 30% من حركة مرور سفن العالمية وعليه فتنقسم الانشطة الاقتصادية المتعلقة بالنفط الى جزء شمالي مستهلك "أوربا" يطرح حوالي 65% من جملة التلوث النفطي الأجمالي وجزء جنوبي منتج للنفط يلوث بنسبة35% من التلوث النفطي وهذا ناتج عن حركة مرور الناقلات النفطية وتفريغ الرواسب الزيتية والحوادث البحرية ومصافي النفط وكذلك التنقيب عن النفط في البحر وتبعا لتقارير برنامج الأمم المتحدة للبيئة UNEP فأن السفن قد رمت أكثر من مليون طن من النفط الخام

2-التلوث الكيماوي :
بين تقرير أعدة برنامج الأمم المتحدة "UNEP أن كمية الميدات االعضوية المكلورة والتي وصلت الى البحر الأبيض المتوسط تتراوح بين 90-100طن ومن بين هذه المبيدات D.D.T و P.C.B وتتركز بمعدلات عالية جداً في الاحياء البحرية على السواحل الفرنسية والأيطالية والاسبانية

التلوث بالمعادن الثقيلة :
نتيجة لأتصال البحر المتوسط بالبحار الأخرى التي يزداد فيها تركيز المعادن الثقيلة أدى الى تلوثة بهذه المعادن فمثلا البحر الأدرياتيكي الذي هو بحر ثانوي متصل به نجد أن تركيز الرصاص حوالي جزء بالمليون ويفيد UNEP ان هناك 3600 طن من الفوسفات و100 طن من الزئبق و3800 من الرصاص ترمى سنويا علماً ان الزئبق يصل الى نسبة خطرة في الطعام البحري الذي يتم صيده خصوصا من الشواطي الفرنسية والأيطالية
التلوث الأشعاعي :
نتيجة البحث عن طاقة بديلة لطاقة النفط واللجوء الى الطاقة النووية أدى ذلك الى وجود محطات توليد الطاقة النووية على ساحل البحر الأبيض المتوسط وعلى ضفاف نهر الرون والتيبروالبو ووجود مصانع نووية واساطيل في البحر الأبيض المتوسط وقد بلغت جملة التلوث النووي السنوي عام 1978 م حوالي 2500 طن من مادة التريتيوم و40 طن مواد مشعة

التلوث العمراني:1-
التلوث العضوي العمراني : يساهم في تلويث البحر الأبيض المتوسط 100 مليون سائح ويعيش على سواحله أكثر من 130 مليون نسمة على طول 46000كم موزعين على أكثر من مائة تجمع سكاني وترمى 80% من مخلفات هؤلاء السكان في المجاري التي تنتهي الى البحر بدون معالجة وتقدر بحوالي 500 مليون طن سنويا وتتلخص اثار التلوث بالمواد العضوية في العدوى البكتيرية التي تشكل خطرا كبيرا على الانسان على سواحل هذا البحر و السواح بلا استثناء وذلك من خلال الأضرار التي يلحقها هذا النوع من التلوث بالوسط البحري والكائنات البحرية وهذه الملوثات تزداد بزيادة عدد سكان حوض المتوسط ومن المشاكل التي حدثت في البحر الابيض هو اصابة 40 شخص بالكوليرا في مدينة نابولي الإيطالية بعد استهلاكهم لثمار البحر الملوث من المنطقة المجاورة للمدينة .
2- التلوث بالمنظفات :
وتتسرب الملوثات مع مياه الصرف الصحي اذ تشكل المنظفات نسبة معينة من مياه الصرف الصحي المنزلي لبيروت ولبنان وتونس والإسكندرية وطرابلس والجزائر ومرسيليا ونابولي وبرشلونة واللاذقيه ويفيد UNEP ان هناك 60,000طن من مواد المنظفات ترمى سنويا الى البحر المتوسط وفي دراسة اجريت على الساحل اللبناني ظهرت نتائج تفيد أن هناك تدهور في حجم المغذيات البلانكتون والطحالب القاعية والاسماك بسبب هذا التلوث
لذلك فأن 14 بلداً متوسطيا على الأقل غير امن للسياحة كما أن المحار الذي يربى على الشواطئ ملوث بالإضافة الى 85% من نفايات حوض المتوسط لا تعالج.


  رد مع اقتباس
قديم 30-03-2004, 01:17 PM   مشاركة رقم :: 18
عضو
 
لا توجد صورة


 
تاريخ التسجيل: 30-03-2004
المشاركات: 4

 
افتراضي ممتاز

هذا الموضوع ممتاز بصراحة وانا شخصيا محتاجة هذا الموضوع بس لو سمحت أخي الكريم اتمنى لويكون مع الموضوع صور تعبر عنه


  رد مع اقتباس
قديم 02-04-2004, 03:38 AM   مشاركة رقم :: 19
عضو متميّز
 
لا توجد صورة


 
تاريخ التسجيل: 15-01-2004
المشاركات: 1,526

 
افتراضي

هذا الموضوع ممتاز بصراحة وانا شخصيا محتاجة هذا الموضوع بس لو سمحت أخي الكريم


  رد مع اقتباس
قديم 19-02-2005, 05:51 AM   مشاركة رقم :: 20
قلم ماسي
 
لا توجد صورة


 
تاريخ التسجيل: 16-07-2004
المشاركات: 12,169

 
افتراضي

موضوع جميل ورائع
وشكر لمجهودك فى رفد المعرفة الى الاعضاء الاكرام
ما او منك اخى العزيز تغطية عن التلوث بالجراثيم
وطرق الاستدلال عليها
وبالتالى المخاطر المترتب عليها من وراء تلوث السواحل بهذة المخلفات او الميكروبات على الاستجمام والمتستجممين
كما اريد معرفة المزيد من الطرق المتبعة لقياس التلوث الجرثومى ومتى نستطيع القول ان هذ ا الساحل مغلق امام السواح
وبالتوفيق وشكرا


  رد مع اقتباس
:: إضـافة رد

أدوات الموضوع

الانتقال السريع :::

Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.