المجلس اليمني
::  قوانين المنتدى  |   طلب رقم التنشيط   |   تنشيط العضوية  |  استعادة كلمة المرور
العودة   المجلس اليمني :: الأقسـام العـامـة :: المجلس السياسي :: الشـؤون العربيـة والعالمية
 
أدوات الموضوع
قديم 20-10-2013, 09:34 PM   مشاركة رقم :: 1
Banned
 
لا توجد صورة


 
تاريخ التسجيل: 03-11-2008
المشاركات: 6,546

 
افتراضي أَبناء الدَولة الإِسلامِية فِي العِراق والشَام فِي ضِيافة عَشائِر أَهل الشَام

[ أَبناء الدَولة الإِسلامِية فِي العِراق والشَام فِي ضِيافة عَشائِر أَهل الشَام ]
+
[ غَـزوة عُكـاشَـات المُبارَكـة ]
.. الَتي أختلطَت فِيها دِمـاء المُشرِكينْ مِنْ الرافِضة والنُصيرية .








  رد مع اقتباس
قديم 21-10-2013, 01:41 PM   مشاركة رقم :: 2
عضو فعّال
 
لا توجد صورة


 
تاريخ التسجيل: 03-01-2012
المشاركات: 990

 
افتراضي

يعني ما كان لديهم طعام قبل تدخل دولة الاسلام في العراق والشام لافشال الثورة السورية.


  رد مع اقتباس
قديم 21-10-2013, 01:46 PM   مشاركة رقم :: 3
عضو فعّال
 
لا توجد صورة


 
تاريخ التسجيل: 03-01-2012
المشاركات: 990

 
افتراضي

الجمعبات الخيرية في بريطانيا تحذر من وصول الأموال لأيدي الإرهابيين في سوريا



تبرع للمسلحين

05 أكتوبر ,2013 14:24 مساء




القسم : سياسة - محلي
ترجمة شبكة عاجل الإخبارية


نقلت صحيفة "التلغراف" البريطانية تحذيراً صادراً عن هيئة مراقبة الجمعيات الخيرية في بريطانية، أن ملايين الأموال التي يتبرع بها الناس بهدف تقديم العون للاجئين السوريين، تستخدم "لدعم الإرهاب"عن غير قصد.
وقال "وليام شوكروس"، رئيس لجنة المؤسسات الخيرية، أن بعضاً من أموالهم كانت "بلا شك" تذهب إلى الجماعات المتطرفة.
وأكد أن الأوضاع على الأرض في خضم الصراع، جعلت من الصعب أو المستحيل على الجمعيات الخيرية أن تعرف وجهة هذه المعونات.
وقد جمعت لجنة طوارئ الكوارث، التي تمثل 14 من أكبر المؤسسات الخيرية في بريطانيا، 20 مليون جنيه استرليني منذ بدء الأزمة في سوريا في آذار. وتضم في عضويتها الصليب الأحمر البريطاني، وأوكسفام ومنظمة إنقاذ الطفولة.
لكن اللجنة قالت أنها لم تتمكن من أن تضمن أن لا مبالغ نقدية تقع في أيدي الإرهابيين.
وأشار السيد شوكروس" أن الكثير من الأموال التي تجمع لترسل إلى سوريا، بعضها مما لا شك فيه يذهب إلى الجماعات المتطرفة، ومن الصعب جداً بالنسبة لجميع المنظمات أن تقوم بالجزم لمعرفة ذلك".
وقالت اللجنة أن الأمر متروك لأمناء المؤسسة الخيرية، للتأكد من أن سخاء الجهات المانحة يذهب لعون المحتاجين، وعدم تحويل هذه المعونات للإرهابيين.
قالت اللجنة "هناك خطر يتمثل في أن الأموال التي تم جمعها باسم 'الخيرية' عموماً أو تحت إسم جمعية خيرية محددة يُساء استخدامها وتذهب لدعم الأنشطة الإرهابية، مع أو بدون علم المؤسسة الخيرية".
وحذرت من أن "الأفراد الذين يدعمون النشاط الإرهابي قد يدَّعون أيضاَ العمل من أجل الأعمال الخيرية، وقد يتاجرون باسمها للحصول على الشرعية ليصلوا إلى منطقة أو مجتمع معين".

وقال "بيتر كلارك" الرئيس السابق لمكافحة الإرهاب في شرطة العاصمة، وهو عضو في مجلس إدارة اللجنة، أن هذه التبرعات ما أن تصل سورية أو الدول المحيطة بها تقع في أيدي الأشخاص الخطأ.
وأضاف "بمجرد أن تدخل الأموال في هذه المناطق الخطرة، فإنه من الصعب جداً للجمعيات الخيرية تتبع الوجهة النهائية لها"،"أنها واحدة من هذه القضايا المتمثلة "بضباب الحرب"​​ حيث يمكن للأشياء أن تتحول.".


وأكد أنه من الممكن أيضاً للإرهابيين إقامة جمعيات خيرية وهمية في البلدان المانحة لجذب الأموال.
"إنه لمن من الممكن تماماً للجمعيات الخيرية أن تنشأ كنوع من الغطاء، وقال السيد كلارك لم نر دليلاً واضحاً على ذلك حتى الآن".
"يمكنك التفكير في مجموعة من الطرق المختلفة التي يمكن للناس من خلالها إعطاء المال بأفضل النوايا لتكتشف لاحقاً أنه قد تم اختلاسها".
وأضاف: "نحن نعلم أن هناك استغلال للجمعيات الخيرية من قبل المنظمات الإرهابية المتطرفة ولكن مدى ذلك لن يعرف أبداً" وأضاف "ما يتعين علينا أن نفعله هو محاولة ايقاف أكبر قدر نستطيعه."
وعبرثلاثة نواب محافظين، وهم أعضاء في لجنة العموم التي تراقب عمل الجمعيات الخيرية، عن قلقهم إزاء ذلك.
"وقال "بريتي باتل": "تلك هي خطورة هذه المزاعم من قبل اللجنة الخيرية، ويتوجب على مسؤولي الاستخبارات أن يستعرضوا على وجه السرعة المنطقة والأساليب التي تستخدمها المنظمات الإرهابية لتمويل أنشطتها".
وأضاف "روبرت هالفون": "إنه لأمر مروع أن نجد أن بعض المساعدات الخيرية يجري تحويلها إلى الإرهابيين في سوريا."
"يجب على أي مؤسسة خيرية أن لا تمنح المال إلا إذا كانت متأكدة بحق أن المال يذهب بشكل فعلي لمساعدة من هم في أمس الحاجة، بدلاً من تسليح المتطرفين."
وأضاف "تشارلي إلفيك "لا تزال هناك حاجة إلى أن يتم مزيد من التدقيق من الداخل من قبل اللجنة الخيرية على الجمعيات الخيرية التي لها صلات بجماعات إرهابية متطرفة."
وقال متحدث باسم لجنة الجمعيات الخيرية: "المؤسسات الخيرية تقوم بتقديم المساعدات الإنسانية وهم أنفسهم على بينة من المخاطر التي قد تحصل كتحويل أموالهم وأن موظفيهم والشركاء المحليين سوف يعملون في المناطق التي تتواجد بها الجماعات المسلحة، وفي بعض الحالات أولئك الذين يدعمون الأنشطة الإرهابية يعملون بها . عملهم ليس سهلاً. "
وقال متحدث باسم لجنة طوارئ الكوارث: "ليس من الممكن إزالة هذه المخاطر بشكل تام إذا كنت ترغب في مساعدة من هم في أمس الحاجة ولكن أعضاء لجنة طوارئ الكوارث تقوم باتخاذ جميع الخطوات المعقولة لتجنب ذلك والكشف والحد من هذه الخسائر.
"إن اللجنة و وكالات الأعضاء فيها لا تمول أو تقدم الدعم للمنظمات السياسية أو الجماعات المسلحة.
"في أماكن مثل سوريا وكالات الأعضاء سيكون لها سياسات محددة وإجراءات معمول بها، على أساس عقود من الخبرة التشغيلية والامتثال للمتطلبات القانونية في المملكة المتحدة، لضمان أنها تمنع وصول الموارد إلى هذه الجماعات.
"تقارير وكالات الأعضاء المقدمة إلى اللجنة تتضمن معلومات عن أي خسائر أو احتيال يتضمن أموال اللجنة، و لم نتلق معلومات كهذه فيما يتعلق بتمويل اللجنة لمناشدة الأزمة السورية".
وقالت اللجنة أن 9.6 مليون جنيه استرليني أنفق من قبل الجمعيات الخيرية حتى الآن وأن 10.4 مليون جنيه استرليني قد "أعطيت بشكل مباشر إلى وكالات الأعضاء لدينا".
في الأشهر الثلاثة الأولى بعد إطلاق النداء 120.000 شخصاً تلقوا مساعدات تمولها اللجنة و ثمانية من أصل 10 من هؤلاء كانوا داخل سوريا

http://breakingnews.sy/ar/article/26561.html

حمى الله اهل الشام من لصوص دولة الاسلام في العراق والشام وجبهة النصرة والظالمين


  رد مع اقتباس
قديم 21-10-2013, 02:50 PM   مشاركة رقم :: 4
عضو نشيط
 
لا توجد صورة


 
تاريخ التسجيل: 14-10-2011
المشاركات: 427

 
افتراضي

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو طلحه مشاهدة المشاركة
[ أَبناء الدَولة الإِسلامِية فِي العِراق والشَام فِي ضِيافة عَشائِر أَهل الشَام ]
+
[ غَـزوة عُكـاشَـات المُبارَكـة ]
.. الَتي أختلطَت فِيها دِمـاء المُشرِكينْ مِنْ الرافِضة والنُصيرية .








طول عمر الشام وهي بلاد خير وكرم والمكتوب مقري من عنوانه...
وعشائر الشام وسهل حوران ليست بحاجة إلى أمثال هولاء الذين يضعون أسلحتهم جانباً كالذي يخاف من ظله.

نسال الله العفو والعافية.


  رد مع اقتباس
:: إضـافة رد

أدوات الموضوع

الانتقال السريع :::

Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.